قصة تمثال الحرية من السويس الى نيويورك

0

تمثال الحرية هو عمل فنى نحتي وأسمه الكامل الحرية تنير العالم، قامت فرنسا بإهداء التمثال إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 28 أكتوبر عام 1886 كهدية تذكارية، والهدف من إهداء التمثال هو توثيق عرض الصداقة بين الطرفين، بمناسبة الذكري المئوية للثورة الأمريكية، تم وضع التمثال على خليج نيويورك الذي يوجد في مدينة نيويورك الأمريكية، حتى يكون في إستقبال أى زائر للبلاد.

قام ببناء تمثال الحرية فريدريك بارتولدي بينما من قام بتصميم إنشائه هو غوساف إيفل، عندما تم إفتتاح التمثال كان لونه بنى لامع أما الأن وبعد كل هذه السنوات تم تغير لونه إلى اللون الأخضر المزرق، وسبب تغير لون التمثال هو وجود العديد من الرقائق النحاسية التى تغطي السطح الخارجي لهيكل التمثال ومع مرور الوقت تم تفاعل هذه الرقائق مع الهواء ونتج عن هذا التفاعل هذا اللون.

قصة تمثال الحرية

قصة تمثال الحرية

ولد النحات فريدرك بارتولدي في مدينة كولمار التابعة لإقليم الألزاس الفرنسي المجاور لحدود ألمانيا من ناحية فرنسا، ثم توجه النحات إلى باريس ليستكمل دراسته في فن النحت والعمارة وبعد ذلك خرج النحات في رحلة طويلة إلى اليمن ومصر، حينها وقع النحات في حب مصر ومعالهما، وعند سماعه عن مشروع قناة السويس خطر بباله مباشرة أن يقوم بنحت تمثال ضخم يضعه على مدخل القناة.

قام النحات الفرنسي فريدريك بارتولدي بعمل تصميم مصغر لمنارة على هيئة فلاحة مصرية مسلمة لأن التمثال كان يرتدي حجاب وتحمل بيدها شعلة يخرج منها ضوء لإرسال السفن، ذلك قد تم فعله عام 1869، حيث أن النحات الفرنسي فريدريك بارتولدي لم ينسي ما عاشه في مصر ولم ينسي فكرة التمثال الذي رأى حينها أنه سيكون معلم من أهم معالم العالم.

عرض النحات الفرنسي فريدريك بارتولدي فكرة تمثال الحرية على الخديوي اسماعيل الذي كان يحكم مصر في هذا الوقت، ثم قال له أن فكرة التمثال ستتنفذ مع إفتتاح قناة السويس وذلك سيكون حدث كبير جدُا تتحاكي عنه الدول، لكن الخديوي اسماعيل إعتذر عن الفكرة المقدمة إليه من النحات الفرنسي فريدريك بارتولدي بخصوص تمثال الحرية، وذلك نظرًا للتكاليف الباهظة التى سيحتاجها التمثال عند البناء، خاصًة في هذه الأونة وهي تكاليف افتتاح قناة السويس، وقد قرر الخديدو اسماعيل أن يقوم ببناء منارة طولها 180 متر بدلًا من تمثال الحرية.

بعدما فشلت جمع محاولات النحات الفرنسي في إقناع الخديوي اسماعيل بتقبل فكرة تمثال الحرية قام فريدريك بارتولدي بالتفكير في تنفيذ الفكرة في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم عرض الفكرة وبعض الأراء كانت لصفه والبعض الأخر لم يقتنع لنجاح الفكرة، لكن الدولة الفرنسية الثالثة في هذا الوقت كانت تسود بها فكرة إهداء الهدايا التذكارية لدول شقيقة من أجل تأصيل الصداقة بينهم.

لذلك تمت هذه الفكرة عن طريق إهداء فرنسا تمثال الحرية للولايات المتحدة الأمريكية في ذكري الثورة الأمريكية لإعلان الإستقلال، ذلك بعدما تم الإتفاق على أن الفرنسيون سيقومون بتصميم التمثال والأمريكيون سيقمون بتصميم قاعدة التمثال التى سوف يستقر عليها.

قامت التمويلات في كل من البلدين لإنشاء التمثال، ففي فرنسا تم جمع الأموال عن طريق الضرائب ووسائل الترفيه التى يستخدمها المواطنون واليانصيب، حتي تمكنت فرنسا من جمع 2,250,000 فرنك لبناء تمثال الحرية في أمريكا، أما الأمريكين فكانت المعارض الفنية والمسرحية هى وسيلة جمعهم للنقود حتى يستطيعون بناء قاعدة التمثال.

هيكل تمثال الحرية

تم بناء التمثال بما يقارب 250,000 رطل من الحديد، كما أنه يوج حديد مسلح خلف الهيكل الخارجي للتمثال بتصميم مشابه له متكون من حوالي 1300 قضيب حديد سمكه 1,6 سم وعرضه حوالى 5,1 سم، ذلك بالإضافة إلى 80 طن من الصفائح النحاسية، يضم هيكل تمثال الحرية من الداخل درج حلزوني مزدوج يصل إلى أعلى نقطة في التمثال.

القيمة الرمزية لتمثال الحرية

القيمة المزية للتمثال

يعتبر تمثال الحريه ذات قيمة كبيرة جدًا لكل من البلدين البد المصممة له وهي فرنسا والبلد التي توجد فيها التمثال وهي أمريكا، يدل التمثال على التحالف التريخي بين البلدين من وقت طويل جدًا، كما يرمز التمثال إلى هجرة السكان من جميع أنحاء العالم إلى الولايات المتحدة الأمريكية، يدل هذا التمثال على السلام، الحرية، حقوق الانسان، محاربة ظاهرة الرقيق، تأكيد الديمقراطية، كما أن الشعلة التى توجد في تمثال الحرية تشير إلا أن السلام لا يتحقق إلا بوجود الضوء، مما يبين أن رؤية الحرية ماهي إلا سبيل نحو تحقيقها.

النسخ المماثلة لتمثال الحرية حول العالم

  • تمثال الحريه في أوديبا خليج طوكيو في اليابان.
  • تمثال الحريه في مدينة بوردو الفرنسية.
  • تمثال الحريه في فيزنيس في النرويج.
  • تمثال الحريه في مدينة لافيف في أوكرانيا.
  • تمثال الحريه في لسفادور دالي في فاسكويل الفرنسية.
  • تمثال الحريه في باريس الفرنسية.
  • تمثال الحريه في ريو ري جانيرو في البرازيل.
  • تمثال الحريه في بيلوند في الدنيمارك.
  • تمثال الحريه في عرابة في فلسطين.

إقرأ أيضًا: السياحة في مصر: اهم المعالم السياحية في مصر بالتفصيل

يعتبر تمثال الحرية من أفضل المعالم حول العالم، هناك العديد من السياح الذين يذهبون لنيويورك بأمريكا حتى يقوموا بزيارة تمثال الحرية ورؤيته عن قرب، فهو عمل فني من الدرجة الأولي يستحق كل ما يقال عنه من قصص، علمًا بأن بعض الأقسام الجامعية تقوم بدارية التمثال بالتفصيل الممل وذلك لتأثيره في العالم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.